من أهمّ الأخطاء الشّائعة عند صياغة مشكلة البحث العلميّ :

١_عدم تحديد المشكلة تحديدًا دقيقًا يستند على مراجعة الدّراسات السّابقة المتعلّقة بالموضوع ؛ فتُصاغ المشكلة بشكل عامّ فيصبح البحث تجميعيًّا وليس إبداعيًّا .
٢_ تكرار دراسة المشكلة ؛ حيث يعمد بعض الباحثين المبتدئين إلى تكرار دراسة مشكلة قد درست من قبل من طرف باحثين آخرين.
٣_ عدم ربط تحديد المشكلة بأهمّيّة الدّراسة من النّاحية النّظريّة والعمليّة ، وبأهداف الدّراسة ممّا يفقد مشكلة البحث أهمّيّتها وقيمتها العلميّة والعمليّة.
٤_غموض العبارات المستعملة لتحديد المشكلة المطروحة، وعدم تحديد المفاهيم المستعملة أو تقديم تعريفات إجرائيّة لها.
٥_عدم الرّبط بين صياغة المشكلة ومراجعة الدّراسات السّابقة ، ممّا يجعل صياغة المشكلة ضعيفة، و مبتورة عن تطوّر الدّراسات والبحوث الذي حصل على المستويين المحلّيّ والعالميّ.