تنظم شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان مؤتمرا دوليا بعنوان:

 “حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة” 

ويُعَدُّ أبو الحسن حازم بن محمد القرطاجني (ت: 684 هـ)، أحدَ عباقرة النقد والبلاغة العربيين. ولعل من أبرز ما يميز نظريته في البلاغة حرصَه على النظر إلى القضايا التي يتعرض لها من جهة جديدة، وبمنهج مبتكر، اعتمادا على المقولات العشر الأرسطية حينا، وعلى قواعد الفقه المالكي حينا آخر، وعلى ما توصل إليه علماء اللغة والبلاغة والعروض من أهل العربية إلى زمانه في كل الأحيان. فظهر على الناس بمنهج جديد، ورؤية جديدة، لم يكن أغلب أهل عصره ممن يدرك أهميتها، خاصة مع تركه التمثيل لها في أغلب الأحيان، اعتمادا على أنه يضع قواعد كلية للقضايا التي يتعرض لها، بينما التمثيل، في رأيه، لا يعتني به إلا من يهتم بالقواعد الجزئية. فغمضت النظرية لذلك، وانصرف الناس عنها، وإن أثنى عليها بعض القدماء، من تلامذته خاصة.

كلية الآداب في تطوان – المغرب

14 ـ 15 ـ 16 نوفمبر من سنة 2017.

للتسجيل:


‏⁦‪http://www.flsht.ml/stories/pdf/colloque/colloque%20hazim%20qartajani.pdf