المهارة في البحث العلميّ

المهارة هي قدرة وبراعة وإتقان الباحث في التّعامل مع موضوع ما وفقًا لما تحصّل عليه من تدريب وخبرة عبر سنوات حياته .
أهمّ المهارات التي لابد أن يكتسبها الباحث النّاجح :
– التّقنيات والأجهزة التي يحتاج الطّالب لأن يتدرّب عليها في المعمل .
– مهارات البحث العلميّ ؛ مثل كيفيّة البحث عن المعلومات وتجميعها وتحليلها .
– مهارات التّواصل مع الآخرين .
– مهارات الكتابة العلميّة للأبحاث أو المشاريع العلميّة .
كيف يبني الباحث مهاراته البحثيّة ؟
لا يمكن أن يكتسب الباحث المهارات البحثيّة بسهولة ؛ فالأمر يحتاج إلى وقت وجهد كبيرين منذ الشّروع في دراسة الماجستير والدّكتوراه، وحتّى الوصول إلى ما هو أبعد من ذلك . وهناك طريقتان لاكتساب هذه المهارات :
• الطّريقة الأولي: اكتساب الباحث للمهارات عن طريق الوعي، وإدراك ما يقوم به شخصٌ آخر من تقنيات ، أو تعلّم طرق لاستخدام البرمجيّات التي يحتاج إليها في البحث.
• الطّريقة الثّانية: عن طريق اللاوعي، ويكون ذلك من خلال وجود الباحث في بيئة بحثيّة تحيط به ويتأثّر فيها بمن حوله من باحثين، فيتعلّم منهم كيف يقرأ الأبحاث ويحلّلها وينقُدُها، وكيف يشرح أفكاره للآخرين باحترافيّة وسهولة ويُسر ، و كيف يتغلّب على المشكلات التي تواجه بحثه بمساعدة مشرف البحث.
كيفيّة اكتساب الباحث للمهارات البحثيّة :
هناك خطوتان مهمّتان لاكتساب أي مهارة:
1. خطوة التّدريب: حيث يعمل الباحث على تحليل كلّ احتياجاته التّدريبيّة في المجالات المختلفة التّابعة لدراسته .

-2 خطوة الممارسة: من الضّروري ممارسة المهارات بشكل دائم بعد تعلُّمها مباشرةً.