شاركت عمادة البحث العلميّ في اللّقاء التّعريفيّ لطالبات الدّراسات العليا، والذي أقامته عمادة الدّراسات العليا بشطر الطّالبات.

وقد تمثّلت المشاركة بعرض مرئيّ ابتدأته سعادة الدّكتورة هنادي بحيري وكيلة عميد عمادة البحث العلميّ للجودة والتّطوير والاعتماد الأكاديمي، وقد عرضت فيه رؤية العمادة ورسالتها وأهدافها وهيكلتها الإدارية والوكالات التّابعة لها ومهام كلّ وكالة، ومراكزها البحثيّة المتعدّدة، مع بيان أوجه ارتباط أعمال العمادة مع طالبات الدّراسات العليا. ثم عرضت سعادة الدكتورة هيفاء فدا وكيلة مدير مركز بحوث اللّغة العربيّة وآدابها والمشرفة على برنامجي دارس وسفراء نبذة عن المنحتين البحثيتين وأهدافهما ومخرجاتهما وشروط التقديم عليهما؛ فمنحة سفراء مخصّصة لطلّاب البكالوريوس والماجستير والدّكتوراه؛ للمشاركة في المؤتمرات العلميّة بملصق علميّ أو ورقة علميّة ولها سقف ميزانية محدّد، ومنحة دارس مخصّصة لدعم طلّاب وطالبات الدّراسات العليا في مرحلتيّ الماجستير والدكتوراه، وفق ضوابط محدّدة، ووفق سقف مالي معيّن، كما تحدّثت عن (منارة البحث العلميّ)؛ وهو حساب علميّ تطلقه عمادة البحث العلميّ ويُعنى بتقديم كلّ جديد في مجال البحث العلميّ عبر مجالات متنوعة، وختمت بالإشارة إلى مبادرة مركز بحوث اللغة العربية (المرشد اللّغويّ)؛ وهو حساب يعنى بالإرشادات اللّغويّة والنّحوية التي قد يقع فيها الباحثون عند كتابة بحوثهم.
ثمّ قدمت سعادة الدكتورة نورة الفاروقي وكيلة مدير مركز بحوث العلوم الهندسيّة نبذة عن المنح الخارجيّة لطالبات الدّراسات العليا، مع الإشارة إلى انتقال المنح لوحدة العلوم والتقنية للمتابعة معهم.

وختمت سعادة الدكتورة سميّة شرف قائدة مبادرة عطاء للتّطوّع البحثيّ وأبحاث التّطوع، حيث قدّمت نبذة عن رؤية ورسالة المبادرة ومراحلها وأهدافها ومخرجاتها، ودعت الطالبات للتسجيل في التطوع البحثي لاستثمار طاقاتهن الإبداعية من خلال رابط التسجيل الإلكتروني (باركود).
هذا وقد انتهى اللقاء باستفسار كثير من الطالبات عن المنح البحثية وفوائدها وأهمّ المؤتمرات التي يمكن التّقديم عليها في برنامج سفراء.