أقامت عمادة البحث العلميّ اللّقاء التّعريفيّ بالمنح البحثيّة الجديدة (سفراء ومترجم)، يوم الأربعاء الموافق ١٤٣٨/٨/٧هـ، بقاعة التّدريب بعمادة البحث العلميّ، بحضور سعادة وكيلة العميدة للشّؤون التعليميّة والتّطوير الأستاذة الدّكتورة شيخة عاشور.

افتتح اللّقاء التّعريفيّ بآيات من الذّكر الحكيم، ثمّ تفضّلت عميدة الدّراسات الجامعيّة بإلقاء كلمة ضافية أبانت فيها أهمّيّة المنح البحثيّة في إحداث حراك علميّ داخل الجامعة، وتحفيز الباحثين والباحثات، وإيجاد بيئة بحثيّة داعمة، ثمّ ألقت سعادة الدّكتورة هناء اليماني وكيلة عمادة التّعلّم الإلكترونيّ والتّعليم عن بعد كلمة تناولت فيها أهمّيّة علاقات التّكامل بين العمادات؛ التي تصهر الخبرات، وتعلي من شأن العمليّة التّعليميّة، وترتقي بالمخرجات حيث تدمج المحتويات العلميّة مع الأساليب التّقنيّة التي تبرع عمادة التّعلّم الإليكترونيّ في تقديمها؛ الأمر الذي يحقّق طفرة تقنيّة، ثمّ ألقت سعادة وكيلة عمادة الدّراسات العليا الدّكتورة ميسون البنيان كلمة بَارَكْت فيها لعمادة البحث العلميّ إطلاق هذه المنح البحثيّة الجديدة ذات الأثر العلميّ القيّم، ثمّ تحدّثت الدّكتورة هيفاء فدا المشرفة على برنامج (سفراء) بشطر الطّالبات عن هذه المنحة وأهمّيّتها، وأهدافها، والفئة المستهدفة، وشروط الالتحاق بها، وآلية التّقديم والنماذج المرفقة، مع عرض فيلم فيديو يوضح طريقة التّقديم من خلال البوابة الإليكترونيّة. ثمّ تحدثت المشرفة على برنامج (مترجم) الدّكتورة سُمَيَّة حريري، عرفت عنها وعن أهمّيّتها وأهدافها، والسّقف المالي لها، وآلية التّقديم بإفاضة دقيقة مع عرض فيديو تعريفي لطريقة التّقديم.

ثمّ تفضلت الدّكتورة هنادي بحيري وكيلة عميد عمادة البحث العلميّ للتّطوير والجودة بتدشين قناة البحث العلميّ على اليوتيوب، وتقديم بطاقات الشّكر لفريق العمل من عمادة التّعلّم الإلكتروني لجهودهنّ في إخراج المنحتين البحثيتين بصورة جاذبة وفق تقنية عالية؛ لجذب اهتمام مجتمع المعرفة، وتحقيق الأهداف المشتركة.

وممّا تجدر الإشارة إليه، أنّه وفي إطار التّعاون بين العمادات؛ خدمة لمجتمع المعرفة فقد تمّ عقد سلسلة لقاءات بين عمادة البحث العلميّ وعمادة التّعلّم الإلكتروني؛ لإعداد خطة إعلاميّة تتماشى مع التّطوّرات التّقنيّة بما يحقّق الفائدة المنشودة لإحداث نقلة نوعيّة من خلال إقامة اللقاء التّعريفيّ الذي أقامته عمادة البحث العلميّ للتعريف ببرنامجي سفراء ومترجم إحدى برامج المنح الدّاخليّة التي تشرف عليها وكالة العمادة للمنح البحثيّة، وقد عرضت سعادة و كيلة عمادة التّعلّم الإلكترونيّ د.هناء اليماني آليات ونماذج للتّقنيات الحديثة باستخدام برامج الواقع المعزّز لإخراج برامج المنح في حُلّة جديدة في عصر أصبحت فيه التّكنولوجيا لغة العصر الحديث. وقد نتج عن هذه الاجتماعات المتتالية تدشين قناة البحث العلميّ للواقع المعزّز، وتصميم شعارين لسفراء ومترجم، وتنفيذ العروض التّقديميّة، وتقنية الواقع المعزّز. وتتطلّع العمادتان لتعاون أكبر بما يخدم الأهداف المشتركة.